Back

MERI interview with Jean Asselborn, Minister of Foreign and European Affairs

في مقابلة لمؤسسة الشرق الأوسط للبحوث (ميري) مع جين اسيلبورن وزير الشؤون الخارجية والأوروبية في لوكسمبورغ سؤل فيها عن نظرته تجاه القضايا الرئيسية التي يواجهها العراق وكوردستان العراق في الوقت الحالي ,وكيف يمكن لبلاده والأتحاد الأوروبي مساعدة القوى المحلية لمعالجتها، أجاب قائلاً:

مايمكن أن نراه مهماً جداً هو التضامن العسكري وإعادة الحرية الى الموصل. توقعاتنا في اوروبا هي بأن هذا التضامن العسكري سيتم ترجمته الى تضامن سياسي فيما بعد. وأعتقد بأننا وجدنا خبراً ايجابياً من بغداد وماسمعناه من البروفيسور (البروفيسور دلاور علاء الدين) بشكل دقيق هنا هو أن هنالك ايضاً عملية تُجرى في كوردستان. نحن دائماً ندافع عن وحدة الأراضي العراقية. لا أعلم إن كنا علی صواب أم لا ولكن هذا هو موقفنا ويمكن أن أذكر هنا مثال الأتحاد الأوروبي بعد الحرب العالمية الثانية والذي دعا الى التكاتف معاً وليس بالذهاب في طرق مختلفة حتى لو لم تكن لدينا قضية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وتعلم مايعنيه ذلك للاتحاد الأوروبي ولكن جمع كل الطاقات وكل الإمكانيات معاً يبدو لي كشخص وكفرد عمل في المجلس الأوروبي لأكثر من ١٢ سنة وكوزير خارجية عاملاً جيدا

 

Comments are closed.