حماية إقليم كوردستان من مخاطر المواد الكيمائیة | MERI
Back

حماية إقليم كوردستان من مخاطر المواد الكيمائیة

تواجه المختبرات الصحية والعلمية في إقليم كوردستان مخاطر عدة تتعلق  بأمن وحماية هذه المنشآت . وتشير البيانات الأولية المستقاة من دراسة تقييمية عن المختبرات المتواجدة في الإقليم والممولة من قبل CRDF Global بتواجد نواقص جسيمة في الممارسات التي تتعلق بحماية المواد الكيميائية وإلإدارة السليمة لها. هذه النقوص من شأنها أن تعرض ليس فقط العاملين في المختبرات للخطر بل ستعرض العامة وعلی نطاق أوسع للخطر أيضا، إذ لا شك ان المواد الكيميائية يمكن أن يستخدم من قبل المجاميع الإرهابية والإجرامية لإلحاق الضرر  علی نطاق واسع.

بدأت مٶسسة الشرق الأوسط للبحوث (ميري)  مٶخرا وبتمويل من برنامج أمن المواد الكيميائية التابعة لمنظمة CRDF Global بمشروع لتدريب كوادر المختبرات الصحية في عموم إقليـم كوردستان عن أفضل الممارسات الدولية لحفظ وتأمين المواد الكيميائية المتواجدة في المختبرات وکذلك لتمكين المشارکين من نقل الخبرة التي سيتعلمونها خلال الدورة إلی زملائهم والإشراف عليهم حول هذا الموضوع. وبموجب هذا المشروع، قدمت مٶسسة ميري دورة تدريبية مكثفة أستمرت لمدة خمسة أيام (١٦-٢٠، حزيران، ٢٠١٧) لـ ٢٧ من الكوادر المتخصصة التي تعمل في المستشفيات الحكومية في أقليم كوردستان. وأشرفت علی الدورة التدريبية مجموعة من الاخصائیین من خلفيات أكاديمية وعملية لإعطاء المحاضرات والدروس العملية بهدف تعزيز مهارات وقدرة المشاركين في كيفية منع إستخدام المواد الكيميائية المتواجدة في المختبرات لأهداف إرهابية.

ماتبين بوضوح من خلال الإستطلاع علی  اراء المشارکين هو أن المختبرات في إقليم كوردستان معرضة بشدة للسرقة وأن المواد الكيميائية الخطيرة المتواجدة في المختبرات معرضة للإستخام السيء. بالإضافة إلی كونها  قديـمة وردیئة الصيانة، فإن المختبرات في الإقليم بحاجة إلی أن تكون أكثر أمنا وصعبة المنال. إن المواد الكيميائية ليست معرفة بالشکل الدقيق وقوائم الجرد عادة  لايحفظ بالشكل السليم أو لايتم تحديثها.

وأبدی المشاركون عن قلقهم إزاء هذه النقوصات التي من شأنها أن تنتج مخاطر أمنية جسيمة وأقترحوا بناء علی دلك مجموعة من التوصيات لمعالجة هذه المخاطر:

  1. البدء بمحادثات بين حکومة وبرلمان الإقليم لسن قوانين تعالج مخاطر المواد الكيميائية المتواجدة في مٶسسات الحكومة متضمنا المستشفيات، مختبرات الجامعات والقطاع الخاص.
  2. إدراج الممارسات الفضلی الدولية في السياسات والإجراءات العامة للقطاعين الخاص والعام بهدف معالجة مخاطر المواد الكيميائية.
  3. إذكاء الوعي ضمن المهنين والمسٶلين الحكوميين وکذلك العامة بأهمية تأمين المواد الكيميائية الخطيرة
  4. تخصيص الأموال لتحسين أمن هذه المواد في المختبرات من خلال توفير البنی التحتية والإحتياجات أو تطوير المنشآت الحالية في كافة المٶسسات التي تستخدم هذه المواد.

مٶسسة ميري تقدر وتثمن دعم وزارة الصحة في إقليم كوردستان والجهة الممولة لرعاية هذه المبادرة. وتثمن جهود  CRDF Global  التي تأسست في سنة ١٩٩٥ وهي منظمة مستقلة غير ربحية تعمل علی تعزيز المساهمات العلمية والفنية من خلال توفير المنح والمساعدات التقنية والدورات وخدمات أخری. تتخذ هذه المٶسسة من ولاية فرجينيا مقرا لها ولديها فروع في أكثر من ٤٠دولة في الشرق الأوسط وشمال أفريقا وأووبا وآسيا

Comments are closed.