Best CBD Oil for Pain


Best CBD Oil for Anxiety


Best CBD Gummies


Back

مؤسسة ميري تحتل المركز الأول على مستوى العراق وللسنة الثالثة على التوالي

إحتلت مؤسسة الشرق الاوسط للبحوث (ميري) التصنيف الأول بين مراكز الأبحاث في العراق، للسنة الثالثة على التوالي، والمركز ٥٧ في منطقة الشرق الاوسط وشمال أفريقيا من مجموع ٤٧٩. وتُعد هذه المرتبة المتقدمة إنجازاً مهماً لميري بالنظر لعمر المٶسسة والى الظروف السياسية والأمنية والمالية الصعبة في العراق وتزايد المنافسة فيما بين مراكز الفكر والابحاث حول العالم.

جاء التصنيف وفقاً إلى تقرير”Global Go To Think 2017″ الصادر عن برنامج مراكز الفكر و المجتمعات المدنية في معهد لودر بجامعة بنسلفانيا الأمريكية حيث يقوم البرنامج ، والذي يملك أكبر قاعدة بيانات خاصة بمراكز الفكر وصناع القرار ومنظمات المجتمع المدني في العالم، بتناول الدور الذي تظطلع به معاهد السياسات في التأثير على عمل الحكومات والمجتمعات المدنية حول العالم. هذا ومن الجدير بالذكر فأن البرنامج يقوم بتصنيف المؤسسات سنوياً وعلى المستويين الدولي والاقليمي.

يهدف هذا التصنيف العالمي إلى تسليط الضوء على مراكز الامتياز في جميع المجالات الرئيسة لأبحاث السياسيات العامة وفي جميع مناطق العالم. تصادف هذه السنة الذكرى الحادية عشرة للجهد المتواصل الذي يقوم به معهد لودر لتسليط الضوء على المساهمات المهمة التي تقدمها مراكز الفكر في جميع أنحاء العالم.

وكجزء من عملية التصنيف، قام أكثر من ٤٠٠٠ من الصحفيين وصناع القرار والمانحين من القطاع العام والخاص والمختصيين في الشوون الاقليمية بإستقصاء ٧٨١٥ مركز بحثي حيث دُعي هولاء إلى ترشيح وتصنيف مراكز أبحاث السياسات العامة المتميزة لعام ٢٠١٦. تم بعد ذلك صياغة مؤشر التصنيف من قِبل لجنة من الخبراء تضم في عضويتها مئات الافراد من ذوي الخلفيات والتخصصات المتنوعة. هذا وقد أشتملت معايير التصنيف ، من بين عدة أمور أخرى، على نوعية وإلتزام موظفي مراكز الفكر والابحاث ؛ كمية وعدد و مدى وصول المنشورات؛ الإداء الأكاديمي وسمعة المنظمة ؛ وتأثير المنشورات على صنع القرار.

وبمناسبة صدور التصنيف في ٣٠ كانون الثاني/يناير ٢٠١٨، قام ١٧٥ من مراكز الفكر والمؤسسات المتخصصة للبحوث السياسياتية في ٧٥ دولة بإستضافة العديد من الأنشطة والفعاليات. وفي هذا الإطار، قامت مؤسسة ميري بإطلاق تقريرها المؤسساتي بعنوان ” من النزوح إلى الهجرة: العوامل المؤثرة على العملية” والذي يتناول هجرة النازحين إلى خارج العراق.

يَسرُ مؤسسة ميري بهذه المناسبة أن تُعرب عن سعادتها بهذه النتيجية وتود تقديم الشكر والامتنان الى جميع موظفيها الحاليين والسابقين وكذلك الى الداعمين لها علی المستويين المحلي والدولي. يمكن الإطلاع على التقرير الكامل من خلال زيارة الرابط هنا.

Comments are closed.